03

ربيع الأول 1439
الموافق 21 نوفمبر 2017

مشروع حاضر الإلكتروني

آخر تحديث الخميس, 2017/10/26 - 13:35

بدأت إدارةُ المتابعةِ بالعمل بمشروع حاضر الإلكتروني للتدقيق والرقابة والإفادات والحسم بالجامعة ، والذي لقي العديدَ من الإشادات داخل وخارج الجامعة من الجهات ذات العلاقة ، حيث ذكر مديرُ فرعِ هيئة الرقابة والتحقيق بمحافظة المجمعة عن إمكانية الاستفادة من برنامج مشروع حاضر في بقية المؤسسات ، كونه يُمثِّلُ نموذجاً أمثل للتعامل مع عمليات الرقابة والمتابعة على ضبط حضور وانصراف الموظفين من خلال قاعدة بيانات معلوماتية دقيقة يُوفِّرها البرنامج ، ويعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع الابتكارية ، حيث تمَّت برمجتُه وتطويره على يد كفاءات سعودية من موظفي الجامعة ، ووجد تفاعلاً وتعاوناً من جميع وحدات الجامعة في إدخال البيانات بشكل دقيق وسريع ، وتمَّ تنفيذه من قبل عمادة تقنية المعلومات كأول مشروع من نوعه بجامعات المملكة ، هذا ويعتبر مشروع حاضر من المشاريع الهامة نظراً لتعدد الوحدات والإدارات التابعة للجامعة في كل من رماح ، وحوطة سدير ، والمجمعة ، والزلفي ، والغاط وتباعدها ، وازدياد أعداد الموظفين والموظفات عمّا هو في السابق بنسبة  أربعة أضعاف ، حيث يبلغ عدد موظفي الجامعة حالياً أكثر من "2300" موظف وموظفة إلى جانب كفاءة البرامج المستخدمة مثل برنامج الأكسل ، وكثرة المشاكل بسبب تداول البيانات بالطريقة التقليدية ( اليدوية ) ، وكذلك الاستنزاف للوقت والجهد الطويل المبذول في جمع البيانات وتسليمها ، ممّا كان يترتب عليه تأخير وتعطيل العمل لشهور عدة ، كما تتلخّصُ أهدافُ المشروع في ربط جميع الكليات والإدارات والوحدات بنظام إلكتروني دقيق لمتابعة سير العمل ، والتخلص من المعاملات الورقية المعمول بها في السابق لتحقيق أعلى مستوى من الإتقان والمرونة ، وتسهيل العمل في أقل وقت ممكن ، كما يسعى إلى ضمان شفافية التعامل ، وتسهيل عملية التعرف على الموظف من بياناته الخاصة ، إلى جانب أنه يٌمَكِّن المسؤولين في وحدات الجامعة من متابعة التزام وكفاءة الموظفين ، ويمنح البرنامجُ صلاحياتٍ مختلفة تحظى بها جميع الأطراف المنتمية للعمل في الجامعة سواء المٌتابِع أو المُتَابَع ، ضمن دائرة موظفي الجامعة للتعامل مع البرنامج في سبيل تسهيل المهام المختلفة التي تقوم بها إدارات ووحدات المتابعة بالجامعة للقيام بالدور المناط بها على أكمل وجه . 

 

لمشاهدة فلم مشروع حاضر على