06

محرم 1439
الموافق 26 سبتمبر 2017

القائمة الرئيسية

تواصل معنا

هاتف : 014041456
تحويلة : 1456
فاكس : 0164041450
البريد الإلكتروني : [email protected]
آخر تحديث الأحد, 2017/09/17 - 09:45

  

 

 

 تعتبر عمادة تقنية المعلومات من أهم قنوات الاتصال بين الجامعة والمجتمع، فهي تتجاوز بأعمالها الحدود التقليدية للتواصل , كل ذلك يتم بإبداع يقوده طموح رائد وبيئة تسعى لتحقيق أعلى مستويات الأمن المعلوماتي لمنسوبي الجامعة وزوارها.

     ان طموحاتنا للوصول الى مصاف الجامعات العالمية والمسابقة للوصول الى مراكز متقدمة في تقييم الجامعات العالمي لم يكن ليتم لولا - الله سبحانه وتعالى -  ثم الدعم اللامحدود من معالي مدير الجامعة - حفظه الله - ومتابعته الدقيقة لأعمال العمادة وتشجيع ادارتها ومنسوبيها لتقديم أفضل وأعلى مستويات الخدمات الالكترونية ، ومن هنا بدأنا بكوادر وطنية متميزة في هذا المجال نعمل على أن تكون الواجهة الإلكترونية للجامعة من خلال عمادة تقنية المعلومات داعمة لكل ما من شأنه تطوير حلقات التواصل بين الجامعة والجمهور.

     ان عمادة تقنية المعلومات - رغم حداثتها - تسعى لتكون قدوة لأمثالها في أسلوب تقديم الخدمات الالكترونية وعرضها وتطويرها، وانطلاقاً من هذا الدور الرائد فإن العمادة تحمل على عاتقها مهمة توفير الخدمات و المعلومات الوافية لكافة منسوبي الجامعة وزوارها عبر البوابة الإلكترونية,  كما تسعى العمادة إلى متابعة ومواكبة التطورات التقنية الحديثة التي تساهم في تحسين آلية العمل وإنجاز المهام وتبسيط الإجراءات والتحول نحو بيئة التعاملات الإلكترونية وفق توجيهات القيادة الحكيمة كل ذلك لتحقيق خطة التحول إلى تطبيق مفهوم الحكومة الإلكترونية.

     وفي ظل التطور الهائل والمتسارع في المجال التقني لكافة قطاعات المجتمع ولقطاع التعليم العالي على وجه الخصوص، تسعى عمادة تقنية المعلومات إلى تبني أحدث التقنيات وتطوير وتنفيذ مشاريع متميزة لاستثمارها في حقل التعليم. كما أن العمادة لن تألو جهداً في تأسيس بيوت للخبره في تقنية المعلومات بالتعاون مع الجهات البحثية والاستشارية داخل الجامعة وخارجها لاستثمار كل ما من شأنه تعزيز البيئة التقنية بالأنظمة الإدارية والأكاديمية والتعليمية.

     وقد كان لعمادة تقنية المعلومات قصب السبق بين الجامعات الناشئة في تعزيز الربط الشبكي والتواصل الصوتي والمرئي بين جميع مرافق الجامعة لتقديم خدماتها بالشكل الأمثل.

     وتضع العمادة هدف استثمار كل ما هو مفيد من تقنيات حديثة نصب عينيها وهي تقود عجلة التطوير التقني لهذا القلب النابض داخل أسوار هذه الجامعة الفتية راجية من الله التوفيق والسداد.

 

عميد تقنية المعلومات

د. محمد ابراهيم الونين