04

ربيع الثاني 1440
الموافق 11 ديسمبر 2018

أرشيف الأخبار

0 0 0 Share
آخر تحديث الثلاثاء, 2018/10/09 - 10:17

الجامعة تقيم حفل توقيع عقد ومذكرات تفاهم مع كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران وكليات بريدة الأهلية

23 محرم 1440

أقامت الجامعة حفل توقيع عقد ومذكرات تفاهم مع كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران وكليات بريدة الأهلية , وذلك بقاعة التشريفات , بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن , ووكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور محمد بن عبدالله الشايع , ووكيل الجامعة الأستاذ الدكتور مسلّم بن محمد الدوسري , ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور أحمد بن علي الرميح ، ومن جانب كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية قائد الكلية العميد الدكتور عيدان بن موسى الزهراني , ووكيل الكلية للتطوير والجودة العقيد الدكتور محمد بن جمعان الزهراني , ووكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن ظافر الأحمري , ومدير إدارة العلاقات العامة النقيب إبراهيم بن عائض العتيبي ، وحضر من جانب كليات بريدة الأهلية مستشار كليات بريدة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله المهنا أبا الخيل , وعميد كلية الهندسة وتقنية المعلومات الدكتور فهد بن عبدالرحمن المفضي , وعميد كلية العلوم الإدارية والإنسانية الدكتور علي بن محمد المحيميد , ونائب مشرف عام كليات بريدة للشؤون التعليمية وعميد كلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتور محمد بن عبدالله السويد . وعند وصول الضيوف لمقر الحفل بقاعة التشريفات و انطلقت فقرات الحفل المعد بهذه المناسبة , والتي بدأت بكلمة لوكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن عبد الله الشايع , رحب فيها بالحضور , وأعرب عن سعادته بتوقيع مذكرات التفاهم , مؤكداً بأن سمعة الجامعة أصبحت مثالاً يحتذى به , وذلك لمنجزاتها , ومنها :حصولها على الاعتماد المؤسسي , وأنها من الجامعات القلائل التي حصلت عليه , مبيناً بأن الجامعة ستكون عوناً لتحقيق أهداف هذه الاتفاقيات وسرعة الأداء وجودته ، مؤملاً بأن تكون هذه الاتفاقيات انطلاقة لاتفاقيات أخرى من أجل الرقي بالتعليم العالي في هذا الوطن الغالي . بعد ذلك ألقى معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن كلمةً أعرب فيها عن سروره بأن تشترك مؤسسات الوطن في جانب من جوانب أهداف الجامعة , والتي هي التعليم , والبحث العلمي , وخدمة المجتمع , كما أوضح معاليه معدلات النمو الكبيرة في الجامعة من نشأتها في جميع الجوانب الأكاديمية والإدارية , والتي تحققت بتوفيق الله أولاً ثم بالدعم الكبير من حكومة خادم الحرمين الشريفين أيده الله , وبالعمل المخلص الدؤوب من قِبل الرجال المخلصين في الجامعة , والذين لم يكتفوا بتحقيق بالمنجز بل قرنوا ذلك بالمنجز النوعي في جانب الجودة , وهو ما ساعد في حصول الجامعة على الاعتماد المؤسسي الأكاديمي الكامل لمدة سبع سنوات ، وحصول كليات الجامعة على معدلات ومعايير اعتماد عالي في كثير من تخصصاتها ، وأضاف معاليه بأن منجزات الجامعة لازالت تتوالى , حيث قدمت الجامعة لوزارة التعليم نظام المجالس واللجان لـ 17 جامعة وكلية أهلية , والذي يعد من تأسيس أبناء هذه الجامعة . عقب ذلك توجه الجميع لقاعة الاجتماعات , حيث تم توقيع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم , وشملت الاتفاقية الأولى : مذكرة تفاهم بين جامعة المجمعة وكلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران لتقديم خدمات المجلس العلمي لأغراض التعيينات والترقيات الأكاديمية والوظيفية , والاتفاقية الثانية وهي : مذكرة تفاهم بين معهد الملك سلمان للدارسات والخدمات الاستشارية وكلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران لتقديم الخدمات العلمية والتقنية والتدريبية , والاتفاقية الثالثة : وهي عقد بين جامعة المجمعة وكليات بريدة الأهلية لتقديم خدمات المجلس العلمي لأغراض التعيينات والترقيات الأكاديمية والوظيفية , والاتفاقية الرابعة : وهي مذكرة تفاهم بين معهد الملك سلمان للدراسات والخدمات الاستشارية وكليات بريدة الأهلية لتقديم خدمات الخدمات العلمية والتقنية والتدريبية , كما تم تسليم الضيوف الهدايا التذكارية , والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة . ومن ثم تم اصطحاب الضيوف إلى المدينة الجامعة , حيث قاموا بزيارة لمدارس رواد الجامعة اطلعوا خلالها على مرافقها وتجهيزاتها التعليمية والخدمات المقدمة للطلاب ، ثم اطلع الجميع على مبادرات الجامعة , ومنها : عربة نادي أصدقاء بنك الدم , و حافلة التعليم والتدريب الإلكتروني المجتمعي المتنقل , و بوابة وصول لذوي الاحتياجات الخاصة ، حيث اطلع الضيوف على أهم التجهيزات والأدوات لتلك المبادرات , وأهدافها , وأهم الخدمات المقدمة من خلالها . ثم تم اصطحاب الضيوف في جولة في المدينة الجامعية قاموا خلالها بالاطلاع على القاعات الدراسية والمعامل لعدد من الكليات , وأهم التجهيزات والمرافق والخدمات المقدمة للطلاب . من جانب آخر عبّر ضيوف الجامعة عن بالغ شكرهم وتقديرهم لجامعة المجمعة على مالقوه من حفاوة استقبال وكرم ضيافة ، كما عبّروا عن سرورهم وإعجابهم بما اطلعوا عليه خلال جولتهم في المدينة الجامعية , معتبرين ذلك إنجازاً كبيراً على الرغم من حداثة نشأة الجامعة .