13

ربيع الثاني 1442
الموافق 28 نوفمبر 2020

آخر تحديث الاثنين, 2020/06/22 - 09:13

نشأت وسائل التواصل الاجتماعي في البداية كأداة استخدمها الناس للتفاعل مع الأصدقاء ، والعائلة ، ولاحقا تم استخدامها من قبل الشركات والجهات الحكومية التي رغبت في الاستفادة من طرق التواصل الجديدة والشائعة بين الناس للوصول إلى العملاء ، حيث توفر وسائل التواصل الاجتماعية القدرة على الاتصال ، وتبادل المعلومات مع أي شخص على وجه الأرض ، أو أعداد كبيرة من الناس المستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعية أيضا . يتم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من قبل الأفراد للبقاء على اتصال مع الأصدقاء ، والعائلة الممتدة ، والبحث عن فرص عمل مختلفة ، والعثور على أشخاص من جميع أنحاء العالم يتشاركون مع الباحث في الاهتمامات العامة ، بالإضافة إلى مشاركة المحتوى وغير ذلك . أما بالنسبة للأعمال التجارية ، فتعد مواقع التواصل الاجتماعي أداة ضرورية تساعد في العثور على العملاء ، والتفاعل معهم ، بالإضافة إلى المبيعات والإعلانات ، والترويج للأعمال الخاصة أو الشركات ، وتقديم خدمة العملاء ، وتسهل وسائل التواصل الاجتماعي التواصل مع العملاء ، وجمع المعلومات للقيام بأبحاث السوق ، والترويج للمنتجات والخدمات ، وبناء العلاقات ، كما يستخدم بعض السياسيين وسائل التواصل الاجتماعي للتواصل مع الناخبين .

 

في جامعة المجمعة أُنشئت حسابات التواصل الاجتماعي منذ عشر سنوات وكانت من أوائل الجامعات التي استخدمت هذه الشبكات حرصاً منها على طرق كل الأساليب التطويرية المتقدمة والأخذ بأحدث الوسائل المتاحة بما يخدم الجامعة، وإيماناً بأن هذه الوسائل يجب أن تسخر للتواصل والاتصال والتفاعل مع شرائح واسعة من المجتمع لتعكس هذه الصفحات والمواقع ما وصلت إليها الجامعة من مكانة وما حققته من إنجازات .