16

ذو القعدة 1441
الموافق 07 يوليو 2020

عمادة شؤون الطلاب تواصل التنسيق لاستكمال سفر طلاب الجامعة الدوليين

القائمة الرئيسية

تواصل معنا

هاتف : 0164041320
تحويلة : 1320
فاكس :
البريد الإلكتروني : [email protected]
آخر تحديث الخميس, 2020/06/25 - 09:21

بتوجيه من معالي رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن وبمتابعة واهتمام كبيرين من سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور/ أحمد بن علي الرميح، وبإشراف مباشر من سعادة عميد شؤون الطلاب الدكتور/ خالد بن إبراهيم العفيصان،وحرصاً من العمادة على تهيئة كافة السبل والوسائل التي تضمن الراحة للطلبة من خلال تيسير زيارتهم السنوية لأهليهم في بلدانهم رغم ظروف جائحة كورونا وماتبعها من تعطل حركة الملاحة الجوية؛ يقوم فريق العمل بإدارة المنح الدراسية لغير السعوديين بمتابعة إجراءات مغادرة الطلاب الى بلدانهم والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في كل ما من شأنه تسهيل وتيسير سفرهم ، حيث قام فريق العمل بالاستعداد لذلك قبل نهاية العام الجامعي وفق خطة محددة تضمن بياناً تفصيلياً بالدول وعدد طلبتها بالإضافة لتحديد مواعيد مبدئية مقترحة للسفر يتم تحديثها بشكل دوري وفق ظروف توفر الرحلات. وتتويجاً لهذه الجهود فقد تمت مغادرة أول رحلة لطلاب دولة نيجريا في اليوم الخامس والعشرين من شهر رمضان تلاها عدد من الرحلات لطلاب دولة ماليزيا و تايلند و جيبوتي وكوسوفا وتنزانيا وباكستان وما زال العمل مستمر على تنسيق سفر بقية الطلاب في أقرب وقت ممكن بإذن الله تعالى . وعبر الطلاب عن شكرهم للجامعة وعلى رأسها معالي رئيس الجامعة على الاهتمام غير المستغرب منهم بأبنائهم الطلاب، داعين في الوقت نفسه للمملكة العربية السعودية حكومة وشعباً بأن يحفظها الله من شر هذا الوباء. ومما يجدر ذكره في هذا المقام أن الجامعة ممثلة في عمادة شؤون الطلاب ترعى 136 طالباً من دول متعددة وفي تخصصات مختلفة، وقد أولت العمادة هؤلاء الطلبة عناية خاصة من خلال إنشاء إدارة متخصصة تعنى بشؤونهم من الناحية المعيشية بتوفير التغذية المناسبة، ومن ناحية إعداد برامج التوجيه والإرشاد، وبرامج الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية، بالإضافة للإشراف العلمي عليهم من خلال عدد من الأكاديمين بالجامعة. وفي الختام دعا سعادة عميد شؤون الطلاب الله سبحانه وتعالى بأن يحفظ بلادنا المملكة العربية السعودية من كل سوء، وأن يجزل لها المثوبة إزاء ما تقوم به من خدمات جليلة للمسلمين عموماً وللطلبة الدوليين خصوصاً، كما تقدم سعادته بالشكر الجزيل لمعالي رئيس الجامعة على دعمه المستمرلكافة المشروعات التي تسهم في تحقيق أقصى درجات الفائدة للطلاب الدوليين، والشكر ممتد لسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والذي يتابع وبحرص بالغ شؤون طلبة الجامعة الدوليين.